آخر الفيديوهات المسجلة لخطب ودروس الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله
     


وجوه كثيرة اجتمعت بمسجد بدر بأحفير، وبكافة المعمور، هاته الليلة لتعلن وفاءها وحبها وولاءها لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،مستثمرة ليلة الاحتفال بمولده، وجوه تعبر عن قلوب مفعمة بحب الحبيب. هو المحبوب الأحب من الأم والوالد بل هو أحب من النفس، فلا يؤمن أحكم حتى أكون أحب إليه من نفسه...كما قال صلى الله عليه وسلم.

 من هاته المحبة - يقول الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله - نرد على البدعة العظمى التي رأيناها في السنوات الأخيرة والتي ولدت لقيطة في الدنمارك، حين تجرأ بعض الضعفاء و الأغبياء ليتلقفوا بعض الرسوم المسيئة، تعبيرا عن فكرهم الغبي...و قلة حيائهم وقلة قيمتهم. نجتمع اليوم لنحتفل بذكرى ميلاده عليه الصلاة والسلام. يقول البعض إنها بدعة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء لم يحتفلوا به

 و نرد عليهم - يؤكد الإمام بوعلي في موعظته - بأنه لو لم يكن في هذا الاحتفال إلا هذا الرد لكان كافيا، لو لم يكن فيه إلا هذا الاجتماع لكان كافيا، لو لم يكن في هذا الاحتفال إلا كثرة الصلاة عليه لكان كافيا، لو لم يكن فيه إلا مساجد الدنيا التي زينت للاحتفال بهذه الذكرى لكان كافيا. صحيح أن المولد لم يحتفل به الصحابة والتابعون ...تابع بالفيديو أسفله


 
Top